فيديو
الايمان بالقضاء والقدر واثره في سلوك الفرد للشيخ الدكتور عبد الكريم زيدان
.. المزيد
عن الشيخ
لم  يكتِّب  الشيخ عبدالكريم زيدان رحمه الله سيرته الذاتية بكتاب جامع لها, ولم يكن يكترث كثيرا لهذا (رحمه الله), ولكن شاء الله ان يقوم طالب في جامعة الازهر الشريف بتسجيل رسالة دكتوراه بعنوان (جهود د. عبدالكريم زيدان في خدمة الدعوة الاسلامية), وكان من متطلبات رسالته هذه ان يخصص فصل كامل فيها عن حياة الشيخ, فوجه هذا الطالب اسئلة كثيرة للشيخ أرسلها له الى صنعاء - حيث كان يقيم آنذاك – واجاب الشيخ عنها في حينها بخط يده. وك .. المزيد
حكم محاكاة القران
حكم محاكاة القرآن في غير ما نزل فيه  (استخدام الآيات القرآنية بصورة غير مناسبة في المقالات الصحفية) سؤال: إحدى الصحف نشرت في مقال لها ما نصه: ( ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب البيض... ألم يجعل كيدهم في تقويض، وأرسل عليهم صقور التوحيد، وفهودا سمراً صناديد، فجعلهم في منفى أشتاتا رعاديد )، فما قولكم في مثل هذا الكلام ؟ الجواب: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين، أما .. المزيد

الأرشيف --> الفتاوى

حكم أداء صلاة العشاء في موعدها في دولة السويد

السؤال :

نحن مسلمين في السويد نسال عن حكم أداء صلاة العشاء في موعدها والذي يكون بينه وبين وقت الفجر ماساعتين. ساعتين .

الجواب:

نقول وبالله التوفيق :

ثبت في الحديث الصحيح أن النبي صل الله عليه وأله وصحبه وسلم صلى بالمدينة الظهر والعصر وكذلك المغرب والعشاء من غير خوف ولا مطر وفي رواية ولا سفر وقيل لأبن عباس ماذا أراد r بهذا الجمع فقال أراد ألا يحرج أمته . وفي شرح صحيح مسلم للأمام النووي قال الأمام النووي وذهب جماعة من الأئمة إلى جواز الجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء في الحضر وللحاجة لمن لا يتخذه أي الجمع عاده له وبناءاً على ما ذكرناه في أعلاه فيبدو لي والله أعلم جواز الجمع بين المغرب والعشاء دفعاً للحرج والمشقة الناتجة عن قرب موعد صلاة العشاء مع موعد صلاة الفجر كما جاء في السؤال وهذه رخصة مستفادة مما ذكرناه في أعلاه كما أن هذا يتفق مع الأصل الشرعي الثابت والوارد في قوله تعالى (يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ ).

علماً بأنه يجوز لمن أراد الالتزام بأداء صلاة العشاء في وقتها دون جمع لها مع صلاة المغرب فهذا أمر جائز بشرط ألا يتحمل مشقة كبيرة تلحق ضرراً به وبعلمه لأن الضرر مرفوع ولا يجوز للمسلم أن يباشر ما يلحق به ضرراً كبيراً مع وجود الرخصة لدفع الضرر عن نفسه , والله أعلم.

الأستاذ الدكتور / عبد الكريم زيدان

الأثنين 14 جماد الأخر 1431هـ الموافق 28 / 5 / 2010م


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2015-02-16 (583 قراءة)