فيديو
الايمان بالقضاء والقدر واثره في سلوك الفرد للشيخ الدكتور عبد الكريم زيدان
.. المزيد
عن الشيخ
لم  يكتِّب  الشيخ عبدالكريم زيدان رحمه الله سيرته الذاتية بكتاب جامع لها, ولم يكن يكترث كثيرا لهذا (رحمه الله), ولكن شاء الله ان يقوم طالب في جامعة الازهر الشريف بتسجيل رسالة دكتوراه بعنوان (جهود د. عبدالكريم زيدان في خدمة الدعوة الاسلامية), وكان من متطلبات رسالته هذه ان يخصص فصل كامل فيها عن حياة الشيخ, فوجه هذا الطالب اسئلة كثيرة للشيخ أرسلها له الى صنعاء - حيث كان يقيم آنذاك – واجاب الشيخ عنها في حينها بخط يده. وك .. المزيد
حكم محاكاة القران
حكم محاكاة القرآن في غير ما نزل فيه  (استخدام الآيات القرآنية بصورة غير مناسبة في المقالات الصحفية) سؤال: إحدى الصحف نشرت في مقال لها ما نصه: ( ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب البيض... ألم يجعل كيدهم في تقويض، وأرسل عليهم صقور التوحيد، وفهودا سمراً صناديد، فجعلهم في منفى أشتاتا رعاديد )، فما قولكم في مثل هذا الكلام ؟ الجواب: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين، أما .. المزيد

المؤلفات --> الكتب

القِصَاص و الدِيات في الشريعة الإسلامية

كتاب الفهُ الشيخ رحمه الله في عام 1416هـ /1996م للتعريف بالأحكام والقواعد التي جاءت بها الشريعة الاسلامية بشأن الاعتداء على النفس وعلى ما دون النفس, الكتاب يقع في (311) صفحة وطبع مرات عديده.

يقول الشيخ عن هذا الكتاب :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبة وبعد:

فهذه خلاصة المحاضرات التي القيتها في موضوع القصاص والديات في الشريعة الإسلامية في مادة (الفقه المقارن) المقرر تدريسها لطلبة الماجستير في قسم الدراسات الاسلامية بكلية الآداب بجامعة صنعاء، وقد رأيت من المفيد اخراجها الى الناس في كتاب هو هذا الذي بين يدي القارئ أملاً من وراء ذلك تعريف الناس بالأحكام والقواعد التي جاءت بها الشريعة الاسلامية بشأن الاعتداء على النفس وعلى ما دون النفس ـ أي جرائم القتل والجروح وقطع الأطراف ـ والتي من شأن هذه القواعد والأحكام القضاء على هذا النوع من الاعتداء أو في الأقل تقليله إلى قدر ضئيل جداً وقد تحقق فعلاً بهذه الأحكام الشرعية، ولم تبلغه القوانين الوضعية قط لا في الماضي ولا في الحاضر في أي بلد طبقت فيه هذه القوانين فعسى أن أكون بهذا العمل البسيط المتواضع قد أسهمت مع العاملين في خدمة الشريعة الإسلامية ببيان أحكامها ومعانيها وأن يكون ذلك بالتالي حافزاً لولاة الأمور في البلاد الإسلامية على العمل لتطبيق هذه الأحكام ـ وهي أحكام دينهم ودين رعيتهم ـ ومنها أحكام القصاص والديات فيعم تطبيقها سائر البلاد الإسلامية ولا يكون مقصوراً فقط على البعض القليل منها والله أسأل أن يوفقني دائماً إلى خدمة شريعته ببيان أحكامها ومعانيها ودعة الناس إليها والعمل بموجبها.

منهج البحث وتقسيماته:

هذا وإن المنهج الذي اتبعته في بحث مفردات موضوع (القصاص والديات) هو الرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله  وما قاله فقهاء الشريعة الإسلامية واستنبطوه واجتهدوا فيه في ضوء معاني الكتاب والسنة وما أرشدت إليه من أدلة ومصادر فجزاهم الله خير الجزاء وقد جعلت الكتاب أبواباً وقسمت الباب إلى فصول والفصل إلى مباحث والمبحث إلى مطالب والمطلب إلى فروع كل ذلك حسب مقتضيات البحث ومتطلباته وسعة مفرداته وقلتها فجاءت أبوابه على النحو التالي :

الباب الأول: تمهيد عام.

الباب الثاني: في القصاص.

الباب الثالث: في ديات المولود.

الباب الرابع: في ديات غير المولود (الجنين )

الباب الخامس: في وسائل الإثبات .

أمل ورجاء :

هذا وإني آمل أن أكون قد وفقت فيما بحثته إلى الصواب فإن كان الأمر كذلك فهذا محض فضل الله علي فله الحمد والمنة وإن يكن غير ذلك فحسبي أني كنت حريصاً على أن لا أخطئ وأنا أتكلم وأبحث في أمور الشريعة الإسلامية والأعمال بالنيات والمجتهد المصيب له أجران وللمخطئ أجر واحد والله حسبنا ونعم الوكيل.
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين.


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2015-02-10 (1259 قراءة)