فيديو
الايمان بالقضاء والقدر واثره في سلوك الفرد للشيخ الدكتور عبد الكريم زيدان
.. المزيد
عن الشيخ
لم  يكتِّب  الشيخ عبدالكريم زيدان رحمه الله سيرته الذاتية بكتاب جامع لها, ولم يكن يكترث كثيرا لهذا (رحمه الله), ولكن شاء الله ان يقوم باحث في جامعة الازهر الشريف بتسجيل رسالة دكتوراه بعنوان (جهود د. عبدالكريم زيدان في خدمة الدعوة الاسلامية), وكان من متطلبات رسالته هذه ان يخصص فصل كامل فيها عن حياة الشيخ, فوجه هذا الباحث اسئلة كثيرة للشيخ أرسلها له الى صنعاء - حيث كان يقيم آنذاك – واجاب الشيخ عنها في حينها .. المزيد
حكم محاكاة القران
حكم محاكاة القرآن في غير ما نزل فيه  (استخدام الآيات القرآنية بصورة غير مناسبة في المقالات الصحفية) سؤال: إحدى الصحف نشرت في مقال لها ما نصه: ( ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب البيض... ألم يجعل كيدهم في تقويض، وأرسل عليهم صقور التوحيد، وفهودا سمراً صناديد، فجعلهم في منفى أشتاتا رعاديد )، فما قولكم في مثل هذا الكلام ؟ الجواب: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين، أما .. المزيد

عن الشيخ --> مؤلفات وأطاريح عن الشيخ عبدالكريم زيدان

عنوان الرسالة (الاطروحة):‏ قضايا العقيدة عند الدكتور عبد الكريم زيدان‏ .

التخصص:‏ العقيدة الاسلامية

الجامعة والكلية والقسم:‏ دولة فلسطين/ غزة/ الجامعة الاسلامية

مستوى الدراسة : ماجستير

اسم الباحث:‏ محمد خميس موسى زعرب

المشرف على الرسالة (الاطروحة): أ.د يحيى علي الدجني

تاريخ مناقشة الرسالة (الاطروحة): 14 صفر 1438هـ الموافق  14-11-2016 م

أعضاء لجنة المناقشة والحكم: 

     أ. د يحيى علي الدجني

     أ. د محمد يوسف الشوبكي

     أ. د احمد يوسف ابو حلبية

مقدمة  الباحث: محمد خميس زغرب

إن الحمد لله نحمده, ونستعينه ونستغفره, ونعوذ بالله من شرور أنفسنا, وسيئات أعمالنا, من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.

أمَّا بعد, 

فإن الله عزَّ وجل قد تكفَّل بحفظ هذا الدين, قال تعالى: (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)  [ الحجر:٩ ] , ومن مظاهر حفظ الدين بروز علماء يبيِّنون معالم الدين, ويحيونها في واقع الناس قولاً وعملاً, ومن العلماء الكبار الذين كان لهم الجهد المشكور في ذلك الدكتور عبد الكريم زيدان, وجهوده الكبيرة وشهرته العظيمة في علمَي أصول الفقه والفقه الإسلامي لا ينكرها أحد.

ولما كانت العقيدة أهم مطالب الدين وأشرف علومه؛ فإن شرف العلم من شرف المعلوم, والعقيدة أساس الدين كله فإذا صلحت العقيدة صلح القلب والعمل وإذا فسدت العقيدة فسد القلب والعمل؛ لذلك كله اهتم العلماء بالعقيدة اهتماماً كبيراً وأيضاً اقتداءً بكتاب الله عز وجل, قال تعالى في كتابه: ( فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ)  [ محمد: ١٩ ] كما وبينت السنة المطهرة أن أول ما أمر به النبيُ محمد صلى الله عليه وسلم توحيدَ الله عز وجل, من أجل ذلك كله اهتم العلماء بالعقيدة اهتماماً كبيراً, من حيث تدريسها, والتأليف فيها, وتوضيحها, وإرشاد الأمة إلى أهميتها، ودفع الشُّبَه عنها, ومن العلماء الذين كان لهم دور كبير في العقيدة - رغم عدم شهرته فيها- الدكتور عبد الكريم زيدان رحمه الله, من حيث تدريسها, والتأليف فيها, وتوضيح أهميتها للأمة, وربط الدعوة إلى الإسلام, والدعوة إلى الإصلاح بها, فأحببت أن أدرس عقيدته, وأوضح جهوده في العقيدة, والاهتمام بها, والله أسأل لي التوفيق والسداد.

أهمية البحث

تبرز أهمية هذه الدراسة من خلال ما يلي:

1) تناوُلُ عقيدة أحد الفقهاء الكبار, والدعاة المعاصرين الذين كان لهم أثر كبير على ساحة الدعوة الإسلامية, وذاع صيتهم رحمهم الله.

2) دراسة عقيدة العلماء, والدفاع عنهم فيما توجه لهم من تهم باطلة.

3) العمل على إتحاف المكتبة الإسلامية ببحث علمي يستفيد منه متخصصو العقيدة خاصة, وغيرهم من طلاب العلم.

أسباب اختيار الموضوع:

هناك عدة أسبابٍ دعت الباحث إلى اختيار هذا الموضوع, أهمها ما يأتي:

1) إثراء المكتبة الإسلامية بدراسة لم يتناولها أحد من الباحثين خاصة وأن وفاة الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله- حديثة عهد.

2) شهرة الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله- حيث كان من أشهر علماء الشريعة والدعوة وأصول الفقه المعاصرين.

3) الرد على التهم والشبهات والافتراءات التي يثيرها بعض المغرضين- هداهم الله- طعنًا في العلماء, ومن المعلوم أن من حق المسلم على المسلم أن يذب عن عِرضه.

الدراسات السابقة

لم أجد بعد طول البحث أحداً تحدث عن العقيدة عند الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله- حسب علمي, ولكن كتب عنه في رسالة علمية الباحث حسين الدليمي لنيل درجة الدكتوراه من جامعة الأزهر بجمهورية مصر العربية بعنوان "جهود الدكتور عبد الكريم زيدان في خدمة الدعوة الإسلامية", تناولت الجوانب الدعوية في حياة الدكتور مع الإشارة إلى موقفه من الأديان في مبحث واحد منها, والبحث لا علاقة له بالقضايا العقدية عند الدكتور رحمه الله, وهو ما ستعتني به هذه الدراسة.

منهج البحث

سيعتمد الباحث بإذن الله تعالى المنهج الوصفي التحليلي، وطريقتي في البحث ستكون بجمع المعلومات من مصادرها ومظانها، وعرضها، ومن ثم محاولة تحليلها للوصول إلى النتائج المرجوة, ويكون ذلك بالبدء بذكر موقف الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله- في المسألة موضحاً استدلالاته عليها, ثم بيان مدى موافقته لمذهب أهل السنة والجماعة, مع الاستعانة بكتب العقيدة الصحيحة لتأصيل المسألة ثم أعقب عليها.

خطة البحث

ينقسم البحث إلى مقدمة, وفصل تمهيدي, وفصلين آخرين, وخاتمة, وبيانها على النحو التالي:

المقدمة: وتشتمل على أهمية البحث, وأسباب اختياره, والدراسات السابقة, ومنهج الباحث في البحث.

الفصل التمهيدي: الدكتور عبد الكريم زيدان, عصره وحياته, ويشتمل على مبحثين:

   المبحث الأول: عصر الدكتور عبد الكريم زيدان

   المبحث الثاني: حيـــــــــاة الدكتور عبد الكريم زيدان ووفـــــــاته

الفصل الأول: منهج الدكتور عبد الكريم زيدان في العقيدة, ويشتمل على خمسة مباحث:

   المبحث الأول: خصائص العقيدة وأهميتها ومصادرها عند الدكتور عبد الكريم   زيدان

   المبحث الثاني: توحيد الربوبية عند الدكتور عبد الكريم زيدان

   المبحث الثالث: توحيد الألوهية عند الدكتور عبد الكريم زيدان

   المبحث الرابع: توحيد الأسماء والصفات عند الدكتور عبد الكريم زيدان

   المبحث الخامس: موقف الدكتور: عبد الكريم زيدان من أعداء التوحيد   المذكورين في القرآن الكريم

الفصل الثاني: الإيمان ومسائله عند الدكتور عبد الكريم زيدان, ويشتمل على خمسة مباحث:

   المبحث الأول: الإيمان والإسلام عند الدكتور عبد الكريم زيدان

   المبحث الثاني: الإيمان بالملائكة عند الدكتور عبد الكريم زيدان   

   المبحث الثالث: الإيمان بالنبوَّات والكتب السماوية عند الدكتور عبد الكريم   زيدان

   المبحث الرابع: الإيمان باليوم الآخر عند الدكتور عبد الكريم زيدان

   المبحث الخامس: الإيمان بالقضاء والقدر عند الدكتور عبد الكريم زيدان

   المبحث السادس: نواقض الإيمان عند الدكتور عبد الكريم زيدان

الخاتمة: وتشتمل على أهم النتائج والتوصيات.

الفهارس والمراجع:

- فهرس المصادر والمراجع

- فهرس الآيات القرآنية.

- فهرس الأحاديث النبوية.

- فهرس الأعلام المترجم لهم.

الخاتمة

بعد رحلتنا مع الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله - ودراسة كتاباته في العقيدة مع مقارنتها بأقوال شتى الفرق الإسلامية, شاء ربي للباحث أن يصل إلى خاتمتها ويسجل هنا أهم النتائج والتوصيات المستخلصة من هذه الرحلة.

أولًا: النتائج:

  - نشأ الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله - نشأة صعبة, إلا أنه امتاز بهمة عالية وتصميم كبير جعلاه من الشخصيات الإسلامية البارزة في العصر الحديث التي أبدعت في مجالات متعددة دون أن يحصر نفسه في مجال علمي واحد.

   - الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله - كتب كتابات متميزة في مجالات متعددة, من أصول الفقه, والفقه المقارن, والعقيدة, والقواعد الفقهية, والدعوة, والشريعة والقانون, والتفسير, وأصول الحديث, وامتازت هذه الكتابات بعمق الفكرة وسهولة العبارة مما جعل الكثير من كتبه يدرس في الجامعات والمعاهد حول العالم الإسلامي, ويترجم عدد منها إلى لغات أخرى.

  - بينت الدراسة أن الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله - كان شخصية فاعلة, وليست محصورة في نطاق محدد, فكان يدرس في الجامعات, ويؤلف الكتب المميزة, ويكتب الأبحاث العلمية المحكمة, ويكتب في المجلات الدعوية, ويلقي المحاضرات العامة, ويحضر دورات المجمع الفقهي الإسلامي, باعتباره أحد أعضائه المؤسسين, كل ذلك مع قيادته للدعوة في العراق.

  - إن العقيدة عند الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله - لها مكانة خاصة بوصفها أساس الدعوة والركيزة الأولى في إصلاح الفرد, ومما يدلل على ذلك اشتمال كتبه على الكثير من مواضع العقيدة مع أنها ليست كتب عقيدة في الأصل.

  - اتبع الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله - في بيان العقيدة الإسلامية المنهج البنائي الذي يقوم على بناء العقيدة في النفوس ابتداء مع الاستدلال عليها من الكتاب والسنة, وليس منهج الردود.

    - وافق الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله - أهل السنة والجماعة في العقيدة, ولم يخالفهم في أي مسألة عقدية تطرق إليها في كتبه.

  - الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله - سلفي المعتقد تأصيلًا وتفريعًا, فالعقيدة عنده توقيفية مع عدم تجاوز العقل السليم.

  - وافق السلف في مسائل مهمة كانت خلافية مع الفرق ومن أشهرهم الأشاعرة ومن أهمها: القول بأن القرآن كلام الله لفظًا ومعنى, والتركيز على إثبات توحيد الألوهية, وإثبات الصفات على طريفة السلف, والقول باعتبار إرادة العبد وخلق أفعال العباد, والقول بالسببية وفق مذهب السلف.

   - امتاز الدكتور عبد الكريم زيدان بأدبه الرفيع خلال الحديث عن العلماء فكان عندما يذكر شيوخه وينقل عنهم وعن كتبهم يتبعهم بلفظة شيخنا أو أستاذنا, ولم يجرح أي عالم أو فرقة أو طائفة بأي عبارة مسيئة.

ثانيًا: التوصيات

1) جمع كل ما ألفه الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله - من كتب أو أبحاث أو مقالات أو تقدمات لكتب في مجموع مؤلفات كبير حتى يسهل على الباحثين والراغبين في الاطلاع على تراث الدكتور والرجوع إليه.

2) تفريغ جميع محاضرات الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله - المرئية في كتب على أيدي بعض طلبة العلم المتخصصين.

3) كتابة المزيد من الرسائل الجامعية والأبحاث العلمية المحكمة عن الدكتور عبد الكريم زيدان في شتى المجالات التي برع فيها, مثل: السياسة الشرعية عند الدكتور عبد الكريم زيدان, الآراء الأصولية عند الدكتور عبد الكريم زيدان, آراء الدكتور عبد الكريم زيدان في القضايا الفقهية المعاصرة, تخريج أحاديث وأثار كتب الدكتور عبد الكريم زيدان, وفقه الحركة الإسلامية عند الدكتور عبد الكريم زيدان, وتحكيم الشريعة الإسلامية عند الدكتور عبد الكريم زيدان.

4) يقترح الباحث عقد مؤتمرات علمية, وورش عمل, وأيام دراسية حول الدكتور عبد الكريم زيدان, والمجالات التي برع فيها.

5) جعل كتب الدكتور عبد الكريم زيدان – رحمه الله - مقررات أساسية في الجامعات أو كتب مساعدة لمقررات الجامعات؛ وذلك لسهولة عبارتها وعمق فكرتها.

 وأخيرًا...

فإن هذا جهد المقلِّ فما كان فيه من خير فمن الله تعالى, وما كان فيه من خطأ أو تقصير, فمن نفسي والشيطان.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

الباحث

محمد زعرب


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2018-04-16 (193 قراءة)