فيديو
الايمان بالقضاء والقدر واثره في سلوك الفرد للشيخ الدكتور عبد الكريم زيدان
.. المزيد
عن الشيخ
لم  يكتِّب  الشيخ عبدالكريم زيدان رحمه الله سيرته الذاتية بكتاب جامع لها, ولم يكن يكترث كثيرا لهذا (رحمه الله), ولكن شاء الله ان يقوم طالب في جامعة الازهر الشريف بتسجيل رسالة دكتوراه بعنوان (جهود د. عبدالكريم زيدان في خدمة الدعوة الاسلامية), وكان من متطلبات رسالته هذه ان يخصص فصل كامل فيها عن حياة الشيخ, فوجه هذا الطالب اسئلة كثيرة للشيخ أرسلها له الى صنعاء - حيث كان يقيم آنذاك – واجاب الشيخ عنها في حينها بخط يده. وك .. المزيد
حكم محاكاة القران
حكم محاكاة القرآن في غير ما نزل فيه  (استخدام الآيات القرآنية بصورة غير مناسبة في المقالات الصحفية) سؤال: إحدى الصحف نشرت في مقال لها ما نصه: ( ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب البيض... ألم يجعل كيدهم في تقويض، وأرسل عليهم صقور التوحيد، وفهودا سمراً صناديد، فجعلهم في منفى أشتاتا رعاديد )، فما قولكم في مثل هذا الكلام ؟ الجواب: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين، أما .. المزيد

الأرشيف --> الفتاوى

حكم استخدام الآيات القرآنية بصورة غير مناسبة في المقالات الصحفية

سؤال:

إحدى الصحف نشرت في مقال لها ما نصه : (ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب البيض... ألم يجعل كيدهم في تقويض، وأرسل عليهم صقور التوحيد، وفهودا سمراً صناديد، فجعلهم في منفى أشتاتا رعاديد)، فما قولكم في مثل هذا الكلام ؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين ، أما بعد:

فهذا الكلام المسئول عن حكمه في الشرع ينزّل في دائرة محاكاة القرآن في غير ما غير ما نزل فيه، وهو أجل وأعظم من أن يُنَزّل هذا المنزل الذي فيه إهانة له وتحريف فيه ، ومن يفعل ذلك يعاقب عقوبة تعزيرية تردعه وتردع أمثاله يحكم بها القاضي في دعوى مرفوعة إليه.

وقد نص الفقهاء – رحمهم الله تعالى – على عدم جواز استعمال آيات قرآنية وتنزيلها على حالات لم تنزل فيها مثل قول القائل مخاطباً قادماً عليه ( ثم جئت على قدر يا موسى ) وعدّوا هذا منكراً من القول لا يجوز استعماله ولا تطبيقه في غير ما نزل فيه من القران.

وهذا غير الاستشهاد بالآيات القرآنية النازلة في حق الظالمين أو الكافرين أو المرتدين، وإنما يدخل هذا في باب التذكير والاعتبار.

أما الكلام المسئول عنه فإنه يدخل في باب التحريف لآيات القرآن بتبديل بعض كلماته بغيرها، هذا ما يظهر لنا والله أعلم.

وبهذه المناسبة : نذكر أصحاب الصحف ومن يكتبون فيها بأن يزِنوا كلامهم بميزان الشرع ، فلا يكتبوا إلا الحق وللحق ، وليعلموا أنهم مؤاخذون بما يقولون ، ورب كلمة تهوي بصاحبها في نار جهنم سبعين خريفاً كما جاء الحديث النبوي الشريف ، وليكونوا دائماًَ بعيدين عما يوقعهم في دائرة تحريف القرآن أو الاستهزاء به دون أن يشعروا بذلك.

  أقول هذا ، لأن الدين النصيحة كما جاء في الحديث النبوي الشريف، وصل الله وسلم على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين ، والحمد لله رب العالمين.

الشيخ عبدالكريم زيدان

التاريخ /11/2/1431هـ    الموافق 27/1/2010م


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2015-02-16 (516 قراءة)