فيديو
الايمان بالقضاء والقدر واثره في سلوك الفرد للشيخ الدكتور عبد الكريم زيدان
.. المزيد
عن الشيخ
لم  يكتِّب  الشيخ عبدالكريم زيدان رحمه الله سيرته الذاتية بكتاب جامع لها, ولم يكن يكترث كثيرا لهذا (رحمه الله), ولكن شاء الله ان يقوم باحث في جامعة الازهر الشريف بتسجيل رسالة دكتوراه بعنوان (جهود د. عبدالكريم زيدان في خدمة الدعوة الاسلامية), وكان من متطلبات رسالته هذه ان يخصص فصل كامل فيها عن حياة الشيخ, فوجه هذا الباحث اسئلة كثيرة للشيخ أرسلها له الى صنعاء - حيث كان يقيم آنذاك – واجاب الشيخ عنها في حينها .. المزيد
حكم محاكاة القران
حكم محاكاة القرآن في غير ما نزل فيه  (استخدام الآيات القرآنية بصورة غير مناسبة في المقالات الصحفية) سؤال: إحدى الصحف نشرت في مقال لها ما نصه: ( ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب البيض... ألم يجعل كيدهم في تقويض، وأرسل عليهم صقور التوحيد، وفهودا سمراً صناديد، فجعلهم في منفى أشتاتا رعاديد )، فما قولكم في مثل هذا الكلام ؟ الجواب: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين، أما .. المزيد

عن الشيخ --> مؤلفات وأطاريح عن الشيخ عبدالكريم زيدان

   عنوان الرسالة: عبد الكريم زيدان ومنهجه في التأصيل الدعوي من خلال كتابه اصول الدعوة.

   مستوى الدراسة: ماجستير/ ماستر
   اسم الباحثة:
   المشرف على الرسالة: أ . مصطفى الشريف بلقاسمي.
   اسم الجامعة والكلية والقسم: الجمهورية الجزائرية/ جامعة الشهيد حمه لخضر – الوادي / معهد العلوم الإسلامية/ قسم أصول الدين.
   التخصص: دعوة واعلام.
   تاريخ المناقشة: 14 محرم 1440هـ الموافق  24 أيلول/سبتمبر 2018م
   لجنة المناقشة والحكم:
         الدكتور عبد الرحمان طيبي   (رئيساً)
         مصطفى الشريف بلقاسمي مصطفى    (مشرفاً ومقرر)
         الدكتور علي خضرة   (مناقش)
مقدمة الباحثة: 
الحمد ﷲ اﻟﺬي ﺑﻨﻌﻤﺘﻪ ﺗﺘﻢ اﻟﺼﺎلحات، وﺑﻨﻮرﻩ ﺗﺸﺮق اﻟﻈﻠﻤﺎت، واﻟﺼﻼة واﻟﺴﻼم ﻋﻠﻰ آﻟﻪ وﺻﺤبه وﻣﻦ ﺗﺒﻌﻬﻢ ﺑﺈﺣﺴﺎن إلى ﻳﻮم اﻟﺪﻳﻦ و ﺑﻌد:

ﻻ يخلو ﺗﺎرﻳﺦ اﻷﻣﺔ ﻣﻦ ﺑﺰوغ أﻧﻮار ﻋﻠﻤﺎء أﺟﻼء يجددون أﻣﺮ اﻟﺪﻳﻦ ﻳﻨﺎﻓﺤﻮن ﻋﻨﻪ وﻳﺪﻋﻮن إﻟﻴﻪ ﻳﺸﺮﺣﻮن ﻟﻠﻨﺎس وﻳﻔﺘﺤﻮن أﺑﻮاب التغير في اﻟﻔﻜﺮ واﻷﺧﻼق ،ينيرون اﻟﻘﻠﻮب وﻳﺰﻳﻠﻮن ﻣﺎ ران ﻋﻠﻰ اﻷﻧﻔﺲ وﻣﺎ ﺧﻄﺮ بها ﻣﻦ إﺷﻜﺎل وغيره, وﻫﺎ اﻟﻴﻮم في ﻇﻞ ﻫﺬﻩ اﻟﺪراﺳﺔ أو الموضوع ﺗﻔﺘﺢ ﻟﻨﺎ ﻧﺎﻓﺬة ﻟﻨﻄﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﻋﻠﻰ عالم ﺟﻠﻴﻞ مجاهد ﻣﺘﻮاﺿﻊ ﻫﺬا اﻟﺮﺟﻞ اﻟﺬي ﻧﺬر ﻧﻔﺴﻪ ﻟﻠﻌﻠﻢ, ﻳﻌﻴﺶ ﺑﻪ وﻳﻌﻴﺶ ﻟﻪ ﻣﺘﺨﺬا إﻳﺎﻩ ﻧﻮر ﻳﻬﺪي ﺑﻪ اﻷﺟﻴﺎل الى ﻃﺮﻳﻖ الحق واﻟﺪﻋﻮة إلى اﷲ واﻟﻌﺰة ﻣﺘﻤﻤﺎ رﺳﺎﻟﺔ اﻷﻧﺒﻴﺎء في اﻟﺘﺒﻠﻴﻎ ﻣﺆدﻳﺎ ﺑﺬاﻟﻚ اﻷﻣﺎﻧﺔ ،الملقاة ﻋﻠﻰ ﻋﺎﺗﻘﻪ ﺑﻜﻞ ﺻﺪق وصبر.

وﻣﻦ أﺟﻞ ﻫﺬا الموضوع اﺗﺒﻌﺖ ﺧﻄﺔ ﺗﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﺛﻼﺛﺔ ﻓﺼﻮل ﻣﻊ ﻣﻘﺪﻣﺔ وﺧاتمة.

وﻳﺘﻀﻤﻦ اﻟﻔﺼﻞ اﻷول: المعنون ﺑﺎﻹﻃﺎر المنهجي ﻟﻠﺪراﺳﺔ, ﻳﻀﻢ ﻣﻘﺪﻣﺔ و جميع ﻋﻨﺎﺻﺮﻫﺎ ، ﻣﻦ إﺷﻜﺎﻟﻴﺔ إلى أهمية و أﻫﺪاف و إلى أﺳﺒﺎب اﺧﺘﻴﺎر الموضوع.

وﻳﺘﻀﻤﻦ اﻟﻔﺼﻞ الثاني: المعنون ﺑﺎﻹﻃﺎر اﻟﻨﻈﺮي ﻟﻠﺪراﺳﺔ, وﻓﻴﻪ مبحثين ويخص اﻷول ﻋﺼﺮ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان ﻣﻦ اﻟﺒﻴﺌﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﺷﻴﻮﺧﻪ و ﺗﻼﻣﻴﺬﻩ، وﻳﺘﻨﺎول الثاني ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻣﻦ اﻟﻨﺸﺄة وﺗﻌﻠﻴﻤﻪ و المكانة اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﺮﺣﻼت اﻟﺪﻋﻮﻳﺔ وﻣﺆﻟﻔﺎﺗﻪ والجوائز التي ﺣﺼﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ووﻓﺎﺗﻪ.

وﻳﺘﻀﻤﻦ اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻟﺚ: المعنون ﺑﺎﻹﻃﺎر اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻲ ﻟﻠﺪراﺳﺔ, ﻓﻴﻀﻢ تحليل اﻟﻜﺘﺎب ومحتواه، ﻣﻦ ﻣﻨﻬﺠﻪ وﻋﻨﺎﻳﺘﻪ بموضوع اﻟﺪﻋﻮة وﻋﻨﺎﻳﺘﻪ ﺑﺎﻟﺪاﻋﻲ والمدعو واﻟﺪﻋﻮة و أﺳﺎﻟﻴﺒﻬﺎ ووﺳﺎﺋﻠﻬﺎ.

اﻟﻔﺼﻞ اﻷول: اﻹﻃﺎر اﻟﻤﻨﻬﺠﻲ ﻟﻠﺪراﺳﺔ ... وفيه:

   أوﻻ : إﺷﻜﺎﻟﻴﺔ اﻟﺪراﺳﺔ.

وﻋﻠﻴﻪ ﻓﺈن اﻹﺷﻜﺎﻟﻴﺔ الجوهرية التي ﺗﻄﺮح:

ﻣﺎﻫﻮ ﻣﻨﻬﺞ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان في اﻟﺘﺄﺻﻴﻞ اﻟﺪﻋﻮي ﻣﻦ ﺧﻼل ﻛﺘﺎﺑﻪ أﺻﻮل اﻟﺪﻋﻮة؟

   ﺛﺎﻧﻴﺎ :ﺗﺴﺎؤﻻت اﻟﺪراﺳﺔ.

      • ﻣﺎ ﻫﻮ ﻋﺼﺮ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان وﺣﻴﺎﺗﻪ؟ ﻛﻴﻒ ﻧﺸﺄ وﺗﻠﻘﻰ اﻟﻌﻠﻢ؟

      • ﻣﺎﻫﻲ أﻫﻢ رﺣﻼﺗﻪ وآﺛﺎرﻩ؟

     • ﻣﺎﻫﻲ ﻃﺮﻳﻘﺘﻪ في اﻟﺪﻋﻮة الى اﷲ؟ ﻣﺎ ﻫﻮ المسلك اﻟﺬي ﺳﻠﻜﻪ في اﻟﺘﺄﺻﻴﻞ اﻟﺪﻋﻮي ﻣﻦ ﺧﻼل ﻛﺘﺎﺑﻪ أﺻﻮل اﻟﺪﻋﻮة؟

      • ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﺠﻠﻰ ﻛﺘﺎب اﺻﻮل اﻟﺪﻋﻮة؟ وﻣﺎﻫﻲ المصادر التي اﻋﺘﻤﺪ ﻋﻠﻴﻬﺎ؟ وﻓﻴﻤﺎ تمثلت ﻣﺰاﻳﺎ ﻛﺘﺎﺑﻪ؟

      • ﻣﺎﻫﻮ ﻣﻨﻬﺠﻪ في اﻻﻋﺘﻨﺎء بموضوع اﻟﺪﻋﻮة و،أﻧﻈﻤﺔ اﻹﺳﻼم وﺧﺼﺎﺋﺼﻪ؟

ﺛﺎﻟﺜﺎ: أﻫﻤﻴﺔ اﻟﺪراﺳﺔ

ﺗﻜﻤﻦ أهمية اﻟﺪراﺳﺔ في ﻣﺎ ﻳﻠﻲ:

  - ﺑﻴﺎن الجهود التي بذلها ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان في اﻟﺪﻋﻮة الى اﷲ.

   - ﺗﻮ ﺿﻴﺢ اﻟﺪور اﻟﻔﻌﺎل اﻟﺬي ﻗﺎم ﺑﻪ في إزاﻟﺔ اﻟﻠﺒﺲ ﻋﻠﻰ اﻟﻨﺎس واﻟﻄﺎﻟﺐ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل ،ﻛﺘﺎﺑﻪ أﺻﻮل اﻟﺪﻋﻮة وﺑﺮاﻋﺔ أﺳﻠﻮﺑﻪ ﻓﻴﻪ.

   - إﺑﺮاز دور اﻟﻜﺘﺎب واهمية ﻣﻮاﺿﻴﻌﻪ المهمة في ﺣﻴﺎة ﻃﺎﻟﺐ اﻟﻌﻠﻢ.

   - اﻟﺘﻌﺮف ﻋﻠﻰ ﺣﻴﺎة العلامة رحمة اﷲ ﻋﻠﻴﻪ.

راﺑﻌﺎ: أﺳﺒﺎب اﺧﺘﻴﺎر اﻟﻤﻮﺿﻮع

ﻫﻨﺎك أﺳﺒﺎب ﻋﺪﻳﺪة اﻻﺧﺘﻴﺎر ﻫﺬا الموضوع, ﻓﻌﻤﻠﻴﺔ اﺧﺘﻴﺎر أي ﻣﻮﺿﻮع ﺗﻜﻮن ﻷﺳﺒﺎب ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺔ وأﺧﺮى ذاﺗﻴﺔ.

ﺗﺘﻤﺜﻞ اﻷﺳﺒﺎب اﻟﺬاﺗﻴﺔ لهذه اﻟﺪراﺳﺔ في ﻣﺎ ﻳﻠﻲ:

  - اﻟﺮﻏﺒﺔ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ في دراﺳﺔ ﻫﺬا الموضوع

  - إﻋﻄﺎء رؤﻳﺔ ﺣﻮل دور اﻟﻌﻼﻣﺔ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان في اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﺑﺎﻟﺪﻋﻮة الى اﷲ

  - اﻟﺮﻏﺒﺔ في تحليل ﻛﺘﺎب أﺻﻮل اﻟﺪﻋﻮة وﻓﻬﻢ ﻣﻌﺎﻧﻴﻪ واﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻪ.

وأﻣﺎ اﻷﺳﺒﺎب اﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ﺗﻤﺜﻠﺖ ﻓﻲ ﻣﺎ ﻳﻠﻲ:

  - ﻣﻌﺮﻓﺔ اﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﺣﻖ المعرفة ﻣﻦ اﺟﻞ إﻳﻀﺎﺣﻬﺎ ﻟﻠﻄﻠﺒﺔ وغيرهم.

  - المساهمة في إﻋﻄﺎء روح المطالعة ﻟﻠﻜﺘﺎب ودراﺳﺘﻪ.

  - اﻟﺪﻋﻮة لها أهمية كبيرة ﻓﻠﺬاﻟﻚ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻓﻬﻢ اﻟﺪﻋﻮة الى اﷲ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎب.

راﺑﻌﺎ : اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ

ﻫﻨﺎك دراﺳﺎت ﺣﻮل ﺷﺨﺼﻴﺔ اﻟﻌﻼﻣﺔ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان:

  - رﺳﺎﻟﺔ ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ بعنوان (ﻣﻨﻬﺞ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان اﻟﺪﻋﻮي وﻣﺆﻟﻔﺎﺗﻪ زاد المصلحين ﻟﻠﺪﻋﺎة) لـ حسن الدليمي اﻟﺪﻟﻴﻤﻲ.

  - (الجهود اﻟﻔﻘﻬﻴﺔ واﻷﺻﻮﻟﻴﺔ ﻟﻠﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان) يحث مشترك ﻟﻠﺪﻛﺘﻮر ﻋﻴﺴﻰ احمد محل اﻟﻔﻼﺣﻲ و اﻟﺪﻛﺘﻮر احمد محي اﻟﺪﻳﻦ اﻟﺰاوي, وقد ﻗُﺴﻢ بحثهم الى ﺛﻼﺛﺔ ﻣﺒﺎﺣﺚ, المبحث اﻷول: اﻟﻌﻼﻣﺔ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان وﻣﻜﺎﻧﺘﻪ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ بحيث ﺗﻨﺎول ﺣﻴﺎﺗﻪ وﻣﻜﺎﻧﺘﻪ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ واﻟﺸﻴﻮخ و ﺗﻼﻣﻴﺬﻩ وأﻣﺎ المبحث الثاني: ﺟﻬﻮدﻩ في ﻋﻴﻮن ﻣﺴﺎﺋﻞ اﻟﻔﻘﻪ و أﺻﻮﻟﻪ.

ﺳﺎدﺳﺎ : اﻟﻤﻨﻬﺞ اﻟﻤﺘﺒﻊ ﻟﻠﺪراﺳﺔ

اﻗﺘﻀﺖ ﻃﺒﻴﻌﺔ ﻫﺬﻩ اﻟﺪراﺳﺔ ﻋﻠﻰ المنهج اﻻﺳﺘﻨﺒﺎﻃﻲ اﻟﺘﺤﻠﻴﻠﻲ في اﺳﺘﻨﺒﺎط ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان في اﻟﺘﺄﺻﻴﻞ اﻟﺪﻋﻮي ﻣﻦ ﺧﻼل ﻛﺘﺎﺑﻪ أﺻﻮل اﻟﺪﻋﻮة وﻣﻌﺮﻓﺔ وﻓﻬﻢ ﻣﺎ ﻓﻴﻪ.

اﻟﺼﻌﻮﺑﺎت اﻟﺘﻲ واﺟﻬﺘﻨﻲ:

  -   ﺻﻌﻮﺑﺔ في تحليل اﻟﻜﺘﺎب.

  -   ندرة المراجع في المكتبة الجامعية.

ﺳﺎﺑﻌﺎ : ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻔﺎﻫﻴﻢ اﻟﺪراﺳﺔ

أوﻻ : ﺗﻌﺮﻳﻒ اﻟﻤﻨﻬﺞ:

   ﻓﻲ اﻟﻠﻐﺔ: ﻣﺸﺘﻖ ﻣﻦ نهج ﻳﻨﻬﺞ، ﻣﻨﻬﺎﺟﺎ، وﻫﻮ اﻟﺪرب واﻟﻄﺮﻳﻖ الموصل الى ﻏﺎﻳﺔ ﻣﺎ، وفي ﺑﻌﺾ اﻟﺪول ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻮن نهج ﻟﻠﺪﻻﻟﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﻄﺮق، ﻗﺎل اﺑﻦ ﻣﻨﻈﻮر : ﻃﺮﻳﻖ نهج بين واﺿﺢ ، والجمع نهجات ونهج ونهوج و اﻟﻨﻬﺞ والمنهاج والمنهج اﻟﻮاﺣﺪ، و ﻓﻴﻪ اﻻﺳﺘﻘﺎﻣﺔ و اﻟﻮﺿﻮح واﻟﺒﻴﺎن.

   اﻟﻤﻨﻬﺞ ﻓﻲ اﻻﺻﻄﻼح: ﻫﻮ رؤﻳﺔ واﺿﺤﺔ وﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ اﻷﺳﺲ و اﻷﺑﻌﺎد أو رؤﻳﺔ ﻛﻠﻴﺔ تحاكم اﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ أﺟﺰاء ﻣﻦ اﻟﻜﻞ.

معنى اﻟﺘﺄﺻﻴﻞ في المنهج اﻟﺪﻋﻮي: ﻟﻠﻮﻗﻮف ﻋﻠﻰ المراد بهذه اﻟﻌﺒﺎرة أﻗﺘﻀﻰ اﻟﺮﺟﻮع الى المعاجم اﻟﻠﻐﻮﻳﺔ وﻛﺘﺐ اﻟﺘﻌﺎرﻳﻒ ﺣﻴﺚ ورد ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﻮﺿﺢ معنى التفسير.

ﻗﺎل اﺑﻦ ﻓﺎرس :اﻷﻟﻒ واﻟﺼﺎد و اﻟﻼم أﺻﻞ ﻳﺪل ﻋﻠﻰ أﺳﺎس اﻟﺸﻲء

وﻗﺎل المناوي: أﺻﻠﺘﻪ ﺗﺄﺻﻴﻼ: ﺟﻌﻠﺖ ﻟﻪ أﺻﻼ ﺛﺎﺑﺘﺎ يبنى ﻋﻠﻴﻪ غيره، و أﺻﻞ اﻟﺸﻲء ﺟﻌﻞ ﻟﻪ أﺻﻼ ﺛﺎﺑﺘﺎ ييني ﻋﻠﻴﻪ.

وبهذا ﻳﻜﻮن معنى اﻟﺘﺄﺻﻴﻞ إرﺟﺎع اﻟﻘﻮل أو اﻟﻔﻌﻞ الى أﺻﻠﻪ و أﺳﺎﺳﺎ ﻳﻘﻮم ويبنى ﻋﻠﻴﻪ.

واﻟﻘﺮآن والحديث هما أﺻﻞ اﻟﻌﻠﻮم أﺳﺎﺳﻪ, ﻓﺎﻟﺘﺄﺻﻴﻞ ﻫﻮ ﺑﻴﺎن اﻷﺻﻞ ﻣﻦ ﻛﺘﺎب اﷲ أو ﻣﻦ ﺳﻨﺔ نبي اﷲ ﷺ.

أﻣﺎ اﻟﺪﻋﻮة ﻓﻘﺪ ﻗﺎل إﺑﻦ المنظور في ﻟﺴﺎن اﻟﻌﺮب اﻟﺪﻋﺎة ﻗﻮم ﻳﺪﻋﻮن الى ﺑﻴﻌﺔ ﻫﺪي و أﺣﺪﻫﻢ داع، ورﺟﻞ داﻋﻴﺔ، إذ ﻛﺎن ﻳﺪﻋﻮ اﻟﻨﺎس الى اﻟﺪﻳﻦ.

وﻟﻘﺪ لخصها اﻟﺸﻴﺦ محمد نمر الخطيب اﻟﺪﻋﻮة ﺑﻘﻮﻟﻪ: إن المعنى اﻷﺻﻠﻲ لهذه اﻟﻜﻠﻤﺔ: اﻟﺪﻋﺎء، و اﻻﻧﺘﺴﺎب، و اﻟﺼﻴﺎح، و اﻟﻨﺪاء، و اﻟﺴﺆال، و اﻻﺳﺘﻐﺎﺛﺔ.

ثم ﻗﺎل ﻣﺒﻴﻨﺎ اﻟﺪﻋﻮة اﺻﻄﻼﺣﺎ: ﻫﻮ اﻟﺪﻋﻮة الى اﻟﺪﻳﻦ الحق ﻫﻮ دﻳﻦ اﻹﺳﻼم ﺑﺎﻻﻧﺘﺴﺎب إﻟﻴﻪ و الحث ﻋﻠﻴﻪ و اﻟﻨﺪاء ﺑﻪ والجهر بمبادئه واﻟﺴﺆال اﻟﺪؤوب ﻋﻨﻪ وجمع اﻟﻨﺎس ﻛﺎﻓﺔ ﻟﻼﻟﺘﻔﺎف ﺣﻮﻟﻪ والسير ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻘﻪ القويم وﻫﺪﻳﻪ المستقيم.

وﺑﻬﺬا ﻳﻜﻮن ﻣﻌﻨﻰ اﻟﺘﺄﺻﻴﻞ  اﻟﺪﻋﻮي: وﻫﻲ ﺑﻴﺎن اﻷﺻﻞ ﻣﻦ ﻛﺘﺎب اﷲ أو ﻣﻦ ﺳﻨﺔ رﺳﻮل اﷲ ﷺ في ﻣﺴﺎﺋﻞ اﻟﺪﻋﻮة وﻗﻀﺎﻳﺎﻫﺎ وﻣﻨﺎﻫﺠﻬﺎ، و إﺗﺒﺎع ﻃﺮﻳﻖ الخلفاء اﻟﺮاﺷﺪﻳﻦ، والسير ﻋﻠﻰ ﻣﻨﻬﺞ اﻟﺴﻠﻒ الصالح رحمهم اﷲ.

ﺧﻄﺔ اﻟﺒﺤﺚ:

اﻟﻔﺼﻞ اﻷول: ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان ﻋﺼﺮﻩ وﺣﻴﺎﺗﻪ.

      اﻟﻤﺒﺤﺚ اﻷول: ﻋﺼﺮ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان.

            اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻷول: ﺑﻴﺌﺘﻪ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ.

            اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ: ﺑﻴﺌﺘﻪ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ.

            اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻟﺜﺎﻟﺚ: ﺷﻴﻮﺧﻪ.

            اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻟﺮاﺑﻊ: ﺗﻼﻣﻴﺬﻩ.

      اﻟﻤﺒﺤﺚ اﻟﺜﺎﻧﻲ: ﺣﻴﺎة ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان

            اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻷول: ﻧﺸﺄﺗﻪ وﺗﻌﻠﻴﻤﻪ

            اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ: ﻣﻜﺎﻧﺘﻪ اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ورﺣﻼﺗﻪ اﻟﺪﻋﻮﻳﺔ

            اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻟﺜﺎﻟﺚ: ﻣﺆﻟﻔﺎﺗﻪ والجوائز التي ﺣﺼﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ

            اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻟﺮاﺑﻊ: وﻓﺎﺗﻪ

اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺜﺎﻧﻲ: ﻣﻨﻬﺞ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان في اﻟﺘﺄﺻﻴﻞ اﻟﺪﻋﻮي ﻣﻦ ﺧﻼل ﻛﺘﺎﺑﻪ أﺻﻮل اﻟﺪﻋﻮة

      اﻟﻤﺒﺤﺚ اﻷول: اﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﺎﻟﻜﺘﺎب أﺻﻮل اﻟﺪﻋﻮة

            اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻷول: محتوى ﻛﺘﺎب أﺻﻮل اﻟﺪﻋﻮة

            اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ: ﻣﺆﺧﺬات ﻋﻠﻰ ﻛﺘﺎب أﺻﻮل اﻟﺪﻋﻮة

      اﻟﻤﺒﺤﺚ اﻟﺜﺎﻧﻲ: ﻣﻨﻬﺞ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان في اﻟﺘﺄﺻﻴﻞ اﻟﺪﻋﻮي

            اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻷول: ﻣﻨﻬﺞ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان بموضوع اﻟﺪﻋﻮة

            اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ: ﻣﻨﻬﺞ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان ﺑﺎﻟﺪاﻋﻲ

            اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻟﺜﺎﻟﺚ: ﻣﻨﻬﺞ وﻋﻨﺎﻳﺔ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان بالمدعو

          اﻟﻤﻄﻠﺐ اﻟﺮاﺑﻊ: ﻣﻨﻬﺞ وﻋﻨﺎﻳﺔ ﻋﺒﺪ الكريم زﻳﺪان ﺑﻮﺳﺎﺋﻞ و أﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﺪﻋﻮة.


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2018-09-29 (172 قراءة)