فيديو
الايمان بالقضاء والقدر واثره في سلوك الفرد للشيخ الدكتور عبد الكريم زيدان
.. المزيد
عن الشيخ
لم  يكتِّب  الشيخ عبدالكريم زيدان رحمه الله سيرته الذاتية بكتاب جامع لها, ولم يكن يكترث كثيرا لهذا (رحمه الله), ولكن شاء الله ان يقوم باحث في جامعة الازهر الشريف بتسجيل رسالة دكتوراه بعنوان (جهود د. عبدالكريم زيدان في خدمة الدعوة الاسلامية), وكان من متطلبات رسالته هذه ان يخصص فصل كامل فيها عن حياة الشيخ, فوجه هذا الباحث اسئلة كثيرة للشيخ أرسلها له الى صنعاء - حيث كان يقيم آنذاك – واجاب الشيخ عنها في حينها .. المزيد
حكم محاكاة القران
حكم محاكاة القرآن في غير ما نزل فيه  (استخدام الآيات القرآنية بصورة غير مناسبة في المقالات الصحفية) سؤال: إحدى الصحف نشرت في مقال لها ما نصه: ( ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب البيض... ألم يجعل كيدهم في تقويض، وأرسل عليهم صقور التوحيد، وفهودا سمراً صناديد، فجعلهم في منفى أشتاتا رعاديد )، فما قولكم في مثل هذا الكلام ؟ الجواب: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين، أما .. المزيد

عن الشيخ --> مؤلفات وأطاريح عن الشيخ عبدالكريم زيدان

عنوان الرسالة (الاطروحة):‏ ترجيحات الدكتور عبدالكريم زيدان (رحمه الله) في كتابه "المفصل في أحكام المراة" (باب الحظر والإباحة) دراسة فقهية.

الجامعة والكلية والقسم:‏ الجمهورية اليمنية/ جامعة عدن/ كلية التربية – قسم الدراسات الاسلامية

مستوى الدراسة ماجستير

التخصص:‏ دراسات اسلامية

اسم الباحث:‏ ماجد احمد صالح طالب

المشرف على الرسالة (الاطروحة): أ مشارك دكتور زفر عبدالحميد عبد الحبيب

تاريخ مناقشة الرسالة (الاطروحة): 23 محرم 1438هـ الموافق 24/10/2016م

أعضاء لجنة المناقشة والحكم:

  أ مشارك دكتور علوي حامد محمد بن شهاب ‏

  أ مشارك دكتور زفر عبدالحميد عبد الحبيب

  أ مشارك دكتور ياسر عتيق محمد

يقول الباحث عن اطروحته

الحمد لله الذي شرع الشرع فأحكمه وسن الدين وقوّمه وجعل للإنسان سنن وقوانين لتحكمه، وجعل له عقلاً يختار فيه ما ينفعه ويبعد فيه عمّا منعه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده ربي ما أحكمه وأعظمه، وأشهد أن محمد عبده ورسوله الذي بالعلم رفعه، وللناس بعثه، فكان خير هاد إلى ما شرعه، فصلوات الله عليه وعلى آله وصحبه ومن اتبعه.

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ).

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا).

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا).

أما بعد:

فإن خير ما ينشغل به المسلم هو العلم بشرع الله تعالى وتعلم أحكام الدين القويم الذي جعله الله لنا هو الطريق الوحيد المنُجي من العذاب والهادي إلى النعيم، وقد أخبر نبينا الكريم –عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم- أن من توفيق الله تعالى للمسلم وعلامة حبه له هو هدايته وتوفيقه للانشغال بالعلم والتفقه في الدين، كما جاء في حديث معاوية رضي الله عنه قوله عليه الصلاة والسلام: (مَنْ يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ).

ومن توفيق الله تعالى لي إرشادي للكتابة في باب الفقه، وقد اخترت كتاب المفصل في أحكام المرأة للدكتور عبدالكريم زيدان, رحمه الله تعالى لما رأيت فيه من فائدة علمية ومسائل دقيقة قد جمع فيها بين أقوال الأئمة وبين فقه الواقع الذي عاشه, رحمه الله .

ورأيت أن الكتابة فيه أمر ذو فائدة مهمة، بالذّات لطلاب العلم، وقد وفق الله أخي وزميلي الطالب عوض علي عطيف في الكتابة في الكتاب الأول وهو كتاب العبادات ففحصت الكتاب الثاني والثالث فلم أجد فيهما سوى مسألة واحدة فانتقلت إلى الكتاب الرابع وهو كتاب الحظر والإباحة فوجدت فيه قرابة اثنتي وأربعون مسألة فقهية قدر رجحها -رحمه الله تعالى- ترجيحاً صريحاً بأحد صيغ الترجيح التي سأذكرها في منهجي للبحث، ولم أذكر الترجيحات الضمنية ولا الترجيحات التي صاغها بدون ذكر خلاف.

فأسل الله تعالى التوفيق والسداد والإخلاص في القول والعمل، وأن يوفقني في هذا العمل ويلهمني فيه الخير والرشاد ويجعله خالصاً لوجهه الكريم، وأن ينفع به ويكتب له القبول، إنه نعم المولى ونعم النصير وهو وحده خير معين، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أهمية هذا الموضوع

إن الكتابة في ترجيحات الفقهاء ذو أهمية, منها:

1) إن دراسة الترجيحات تعمق البعد الفقهي لدى الباحث، وتعينه على كيفية معرفة المسائل الفقهية عند النوازل العصرية.

2) إبراز جهود العلامة د. عبدالكريم زيدان -رحمه الله تعالى- الفقهية.

3) الاستفادة من الطرق التي يسلكها الفقهاء في باب الترجيح وكيفية استنباط الحكم من الدليل.

4) معرفة بعض الاحكام المستجدة أو ما طرى عليها حادث في زماننا.

5) معرفة مدى تجرد العلامة د. عبدالكريم زيدان -رحمه الله تعالى- للدليل وعدم تعصبه للمذهب الذي ينتمي إليه.

6) يعتبر باب الحظر والإباحة هو من أهم أبواب الفقه فهو طريق معرفتنا للحلال والحرام ، وهو أكثر ما يحتاجه المسلم في حياته.

أسباب البحث

هناك أسباب كثيرة دعتني للكتابة في هذا الموضوع منها:

- معرفة آراء العلامة د. عبدالكريم زيدان -رحمه الله تعالى- الفقهية وما رجحه.

- يعتبر هذا الكتاب موسوعة في بابه ويحتوي على فوائد جليلة وعظيمة ينبغي لطلاب العلم الاستفادة منها.

- التعريف بفقهاء العصر وكيفية ترجيحاتهم.

- التعرف على غزارة علم العلامة د. عبدالكريم زيدان -رحمه الله تعالى- ومدى قوة ملكته الفقهية، وطريقة استنباطه.

منهج البحث

1) جمع المسائل التي رجحها العلامة د. عبدالكريم زيدان -رحمه الله تعالى- في كتابه المفصل في أحكام المرأة وبيت المسلم في المجلد الثالث وجزء من المجلد الرابع كتاب ( الحظر والإباحة ).

2) لن أناقش المسائل التي رجحها ضمناً ولا المسائل التي نقل فيها قوله ولم يذكر فيها الخلاف ولا المسائل التي لم يذكر رأيه فيها وسأكتفي بمناقشة المسائل التي رجحها صراحتاً وهي اثنتي وأربعون مسألة فقهية، ولن أناقش ترجيحاته اللغوية أو التفسيرية.

3) جمع أدلة الأقوال من كتب الفقه المختلفة.

4) اعتمد على الترجيح الصريح بالألفاظ الآتية بعد ذكر الخلاف, وهي:

      والراجح.

      وهذا ما نرجحه.

      والقول المختار أو الذي نختاره.

      والقول الصحيح أو والصحيح.

      والقول الفصل.

      وهذا القول جيد وصحيح.

      والذي يبدو لي.

5) أقسم كل مسألة إلى خمسة أقسام هي:

- صورة المسألة

- أقوال الفقهاء في المسألة ، وقد أكتفي بما نقله د. عبدالكريم زيدان رحمه الله تعالى- من خلاف في بعض المسائل، مع عزو الأقوال إلى أصحابها.

- أدلة الأقوال في المسألة.

- ما رجحه د. عبدالكريم زيدان -رحمه الله تعالى- في المسألة.

- القول المختار.

6) عزو الآيات القرآنية إلى سورها وذكر أرقامها.

7) عند تخريج الأحاديث أكتفي بذكر الصحيحين إن كان فيهما أو أحدهما، فإن لم يكن في الصحيحين أو أحدهما أنتقل إلى غيرهما من السنن والمسانيد مع ذكر درجة الحديث.

8) أترجم لكل من ذكرتهم في البحث إلا الصحابة الأطهار وائمة المذاهب المشهورين فلن اترجم لهم.

9) الهوامش في أسفل الصفحات، منفصلة بالترقيم، وسأذكر فيها بيانات الكتب عند أول مرة أوثق من الكتاب، ثم أكتفي بذكر الكتاب والمؤلف ورقم الجزء والصفحة فقط.


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2018-04-16 (216 قراءة)