فيديو
الايمان بالقضاء والقدر واثره في سلوك الفرد للشيخ الدكتور عبد الكريم زيدان
.. المزيد
عن الشيخ
لم  يكتِّب  الشيخ عبدالكريم زيدان رحمه الله سيرته الذاتية بكتاب جامع لها, ولم يكن يكترث كثيرا لهذا (رحمه الله), ولكن شاء الله ان يقوم طالب في جامعة الازهر الشريف بتسجيل رسالة دكتوراه بعنوان (جهود د. عبدالكريم زيدان في خدمة الدعوة الاسلامية), وكان من متطلبات رسالته هذه ان يخصص فصل كامل فيها عن حياة الشيخ, فوجه هذا الطالب اسئلة كثيرة للشيخ أرسلها له الى صنعاء - حيث كان يقيم آنذاك – واجاب الشيخ عنها في حينها بخط يده. وك .. المزيد
حكم محاكاة القران
حكم محاكاة القرآن في غير ما نزل فيه  (استخدام الآيات القرآنية بصورة غير مناسبة في المقالات الصحفية) سؤال: إحدى الصحف نشرت في مقال لها ما نصه: ( ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب البيض... ألم يجعل كيدهم في تقويض، وأرسل عليهم صقور التوحيد، وفهودا سمراً صناديد، فجعلهم في منفى أشتاتا رعاديد )، فما قولكم في مثل هذا الكلام ؟ الجواب: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين، أما .. المزيد

المؤلفات --> مقالات

مشروع مركز إعداد الربانيين

كان للشيخ تواصل مستمر مع الدعاة والمشايخ المتواجدين في العراق ومنهم الشيخ ابراهيم المدرس – رحمه الله – الذي طلب راي الشيخ عبد الكريم زيدان في مشروع كان التباحث حول انشائه قائما في ذلك الوقت, وقد اجاب الشيخ في حينها بملاحظات قيمة حول هذا المشروع , وتحقيقا للفائدة فالموقع ينشر فكرة المشروع وملاحظات الشيخ عليه .

رد الشيخ عبد الكريم زيدان :

الأخ إبراهيم منير المدرس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرجو أن تكون بخير وعافية وفى أحسن ما يحبه الله ويرضاه وبعد,,,

المشروع الذي ذكرته ضوابطه العامة يمكن الاستعاضة عنه بمشروع أخر يمكن تطبيقه بوسائل أيسر مما ذكرته في مشروعك هذا ويتلخص ذلك بالاتي :

  • أن تقوم بالمشروع الذي ذكرته جمعية التربية الإسلامية لأنها مؤسسة دينية معروفة وتعنى بالتربية الإسلامية وذلك بان تؤسس معهدا يقوم بهذه المهمة ويكون من مؤسسات جمعية التربية الإسلامية.
  • أن يكون اختيار طلاب المعهد الذي نقترحه من أولاد رؤساء العشائر او من رجالات البلد المعروفين الذين تدفعهم الحمية الدينية والرغبة في خدمة الإسلام بان يبعثوا احد أولادهم لهذا المعهد ليكونوا  دعاة بعد تخرجهم من هذا المعهد في منطقته أي منطقة عشيرته او في المنطقة التي فيها من ذكرت.
  • ان يوضع لهذا المعهد منهجا دينيا متكاملا يعنى بالمواد التي ذكرتها في مشروعك بعد التنقيح والزيادة عليه واختيار الكتب النافعة الشرعية في مختلف المواد التي ذكرت بعضها والتي هي من ضروريات تدريس هذه المواد.
  • اقترح ان يكون هذا المعهد في مكان بعيد عن المدن لتهيئة الجو المناسب والملائم والمساعد لتفرغ هؤلاء الطلبة لمل يدرسونه ويتربون عليه مما هو من أغراض هذا المعهد واهدافه وان يكون له قسم داخلي للطلاب يقوم مقام بيوتهم ويعين له مديرا مشرفا على هؤلاء الطلاب.
  • يجب اختيار المدرسين فيكون البدء بواحد او اثنين او ثلاث ممن تتصف بهم صفات العالم الرباني.
  • يرصد لهذا المعهد المبالغ الكافية من مالية جمعية التربية. الاسلامية كما يكون لهذا المعهد عميدا او رئيسا او مدير ا تتصف به صفات العالم الرباني ولا يشترط فيه ان يكون بمستوى المدرسين بهذا المعهد.
  • يعطي هذا المعهد للخريجين فيه شهادة بالتحاقه بهذا المعهد الذي يعنى بتخريج الدعاة الربانين ويكون مجاله الرئيس في مجال الدعوة الاسلامية وليس في مؤسسات الدولة.
  • كما يجب ان تبين جمعية التربية الاسلامية الذي يعتبر من مؤسساتها انه من جهات البر والإحسان وتكون له شخصية قانونية خاصة به اضافة الى شخصية قانونية من شخصيات جمعية التربية وانه يقبل التبرعات والوقوف الاسلامية وتكون هذه الموارد المالية خاصة لهذا المعهد ولا تدخل في ميزانية الجمعية العامة .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,, 

د. عبد الكريم زيدان

7 رجب 1430 هـ الموافق 30-6-2009م

***************************************

نص رسالة الشيخ ابراهيم المدرس رحمه الله :

الموضوع/ فكرة انشاء مشروع مركز إعداد الربانيين

المقدمة : بعد إن لاحظنا زيغ الأمة عن طريق الحق أصبح من الواجب علينا أن نقدم شيئا لتدارك الحال لانتشال أبناء الأمة من ذلك المرض العضال الذي ظهر أثره في سلوك الناس بشكل عام وأبناء الحركة الإسلامية بشكل خاص. لذلك رأينا من خلال استقرائنا للواقع إن الأمة ش إلى مؤسسه تعيد أبناءها إلى جادة الصواب من خلال التركيز على أهم عضو في الإنسان ألا وهو القلب الذي بصلاحه صلاح كل شيء انطلاقا من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ((ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب)) متفق عليه. وتكون هذه المؤسسة مبنية على أساس الكتاب والسنة النبوية الصحيحة وسلوك العلماء العاملين في القديم والحديث

هدف المشروع: صناعة رموز ربانية التوجه مزودين بمهارات الاتصال الجماهيري غايتهم مرضات ربهم وإصلاح ما فسد من قلوب الناس .

الفئة المستهدفة : نخب من شباب تتراوح أعمارهم (20-40) سنة ممن لهم زهد في الدنيا ورغبة في الآخرة وينطبق عليهم قول الله تعالى ((تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علواً في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين )) القصص .وعلى أن لا يتجاوز عددهم أكثر من (20) طالبا كمرحلة أولية.

وصف المشروع: إنشاء مركز متخصص في إعداد رموز ربانية زاهدة في الدنيا غايتها رضى الله وهمها النجاة في الآخرة لنفسها ولمجتمعها . تكون فيها الدراسة على شكل مراحل أو فصول دراسية كل مرحلة تسلم للتي تليها حتى يتخرج الطالب رباني التوجه مسلحاً بسلاح العلم والمهارة لديه خبرة في التعامل مع أصناف الناس ومعالجة ما فسد في قلوبها بإذن الله.

منهج الدراسة في المركز .

مرحلة معرفة الله وتتم على محورين.

دراسة أسماء الله الحسنى وتطبيق خط العبد عمليا في كل اسم معين بالوسائل المناسبة

دراسة الأسماء الواردة في نهاية الآيات القرآنية وعلاقة ذلك بمضمون الآية. كأثر من آثار هذه الأسماء الكريمة .

مرحلة معرفة النفس قدرها وواجباتها وإمكاناتها وتتم على ثلاث محاور .

أن لا يرى لنفسه ملكاً . فالعبد مملوك لسيده.

آن لا يرى لنفسه تصرفاً فسيده يتصرف به ويضعه أين يشاء في أي وضع كان يرضى بقضاء الله .

أن يأتمر بأمر مولاه ويحرص على مرضاته

مرحلة التدريب على الربانية معرفيا وسلوكيا وتتم على ثلاث محاور.

أن يرى الأمور بما يراه الله عز وجل .( كبر مقتاً عند الله وعند الذين امنوا ....) وحديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ( تخلقوا بأخلاق الله)

أن يتدرب على المصطلحات القرآنية للأشخاص والأفعال كما وردت في الآيات المختلفة .

التدريب على أخلاق وسلوك الربانيين في النفس والمجتمع .

مرحلة مداواة القلوب المريضة (نظرياً وعملياً )

ويتم الاعتماد نظريا في هذه المرحلة على كتاب (آفات على الطريق) للدكتور سيد نوح . لما فيه من دراسة منهجيه تتناول هذا الموضوع لما يقرب من ستين مرضا من أمراض القلوب وعمليا على تطبيق مفردات الكتاب في المجتمع تحت إشراف ذوي خبره وتجربه .

   ثم فترة تطبيق لاستحقاقات وراثة علم النبوة وهو تدريب عملي في المجتمع بإشراف المختصين وفي هذه المرحلة يكتشف الطالب مدى تأثيره على من حوله واستثماره لما تعلمه في هذا المركز 

الكلفة المتوقعة 9000 دولار تشغيل + 6000 تشعيل

وفي كل مرحلة من المراحل أعلاه لها متطلباتها واختباراتها وتعتمد مدة المرحلة على همة الطالب وعلمه و نتوقع أن تكون من ( 4 - 6 ) أشهر لكل مرحلة .

سيتم تخريج 20 عالم رباني خلال سنتين يعملون في إصلاح المجتمع

  التزام الجمعية اتجاه المتبرعين :

   سنقوم بتوثيق نشاطات المركز وإرسالها إليكم مع شرح لمدى التقدم في المناهج الدراسية فصلياً إن رغبتم في ذلك .

  توثيق أسماء المتبرعين في لوحة في ساحة المركز لمن لديه الرغبة في ذلك .

آملين أن يلقى مشروعنا هذا دعمكم وان يكون هذا العمل وآثاره في ميزان حسناتكم .

وفقكم الله لكل خير وأعانكم على طاعته .

الشيخ إبراهيم منير المدرس 

رئيس جمعية التربية الإسلامية 


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2017-03-16 (112 قراءة)